الرئيسية » تعلم السكس » كيف أقنع صديقي بممارسة اللواط

كيف أقنع صديقي بممارسة اللواط

في موضوعنا هذا اليوم سنتعرض لمسألة مهمة تواجه الكثير من الشواذ وهي كيف تستدرج صديقك الذي تريد ممارسة الجنس معه للواط أو الشذوذ أو النيك وبشكل لا يسبب مشكلة سواء كان سالب أو لا .

وجب التنبيه في البداية أننا هنا نقدم نصائح لعلاقة رومانسية جميلة وليس للخداع أو الغش أو الكذب أو الإغتصاب و الإجبار فيجب أن يكون من يقرأ هذا الكلام شخص راقي واثق من نفسه لا يرى المثلية شيء خطأ أو جريمة .

هل المشاعر المثلية جريمة ؟

كمقدمة للموضوع الجنس ليس بالشيء الخطأ او الجريمة التي نخجل منها و الميول المثلية لنفس النوع شيء طبيعي يعترف به ويحترمه الإنسان المتحضر ونحن هنا نساعد كل شخص على الوصول للسعادة فلا نتحدث عن الإغتصاب أو الخداع نحن ننصح بالطبع من يعشق صديق أو حبيب ليستطيع توصيل مشاعره والوصول للممارسة الجنسية الممتعة للطرفين .

وبالتالي إذا شعرت بمشاعر وعواطف أو إثارة جنسية تجاه صديق أو رجل أو شاب مثلك فهذا أمر طبيعي ونحن هنا نتحدث عن الموجب .

ما الذي يدفعك لحب رجل ؟

يتحدث الكثير من الناس عن أن السبب في العلاقات المثلية بين نفس الجنس سببها غياب العلاقات الطبيعية في مجتمعاتنا الشرقية و منع الإختلاط لكن بالمنطق لماذا يوجد مثليين في الدول المتحررة ولماذا يوجد مثلي متزوج , إذن الأمر لا يتعلق فقط بأمور نفسية وغياب النساء من الحياة , هو شيء داخلك وطبيعي مثل من يعشق النساء .

هناك بداخل كل منا ميول جنسية غير الطبيعية لكن هو يكبتها ويمنعها من الظهور وتحدث أحداث بالصدفة تجعل هذه الميول تظهر مثل مثلاً ملامسة بالصدفة من شاب وسيم أو دلع أنثوي من زميل دراسة , أو شيء يثيرك في ممارسة الجنس مع رجل .

هل الحب شيء و الجنس شيء ؟

مسألة قتلت بحثاً وهناك رأيين متعارضين تماماً وآراء وسطية كثيرة بين الرأيين الرأي الأول هو أن الحب شيء والجنس شيء آخر والرأي الثاني مادي بحت وهو أن الحب مجرد هرمونات وشيء مادي بالجسم يترجمه عقل الإنسان لما يسمى بالحب و العشق لأنه يميل للأمور المعنوية ويكره الأمور المادية البحتة وفي الحقيقة أن الأمر الثاني هو الأقرب للواقع لأن المسألة بالفعل غالبا تكون متعلقة بالهيجان الجنسي فلا يوجد أحد يشعر بمشاعر رومانسية تجاه شاب دميم أو غير جميل وبالتالي الأمر متعلق بشدة بالجنس .

كيف تشرح مشاعرك لحبيبك ؟

بالطبع هي مسألة خطيرة جداً خصوصاً في مجتمعنا الشرقي أن تعترف لأي شخص يمثليتك ورغبك في ممارسة الجنس معه أو حبك له , وبالتالي يجب ان تتوخى الحذر وتختر اللحظة المناسبة للبوح بمشاعرك , وهو على حسب الشخص الذي أمامك وسنستعرض الحالات المختلفة التي ممكن أن يكون عليها حبيبك

شاب دلوع ورقيق و أنثوي

فحبيبك إذا كان به أنوثة ورقيق ودلوع وتلاحظ انه يستمتع بالدلع و الأنوثة وحديث الأصدقاء عن أنوثته ورقته أمامه سيكون الأمر أسهل فربما هو سالب فعلياً ويمارس الجنس كسالب أو هو سالب ولم يمارس الجنس أو لا يعلم أنه سالب هو فقط يستمتع بأنوثته ورقته , في كل الأحوال حاول دائما أن تقول له كلام خفيف مثل ” إيه الحلاوة دي ” أو ” إنت بتحلو كدة ليه ” ومع الوقت زد من حدة الكلام مثل ” انت لو كنت بنت كنت اتجوزتك ” أو ” انت طيزك حلوة كدة ليه ” عبارات هزار لن تسبب مشاكل خصوصاً إذا لاحظت تجاوب منه إذا كان يمارس بالفعل فسيتطور الامر سريعاً من تلقاء نفسه .

إذا كان يستمتع برقته و انوثته دون مارسة فعليه فالأمر سيحتاج منك مجهود أكبر ستجده يتقرب منك ويستمتع بكلامك فكن حنوناً جداً معه كأنك تتحدث مع فتاة , اتصل به وقل له ” تصدق كنت واحشني ” أو قل له ” عايز اشوفك ” او عندما تراه قل له ” كنت عايز اشوفك انهاردة ” في حواراتكم حدثه عن المثلية بشكل عام و إعترافك بها وانها ليست بالشيء الخطأ وهكذا حتى يطمئن لك , وعندما تجد منه تجاوب وإرتياح ستجد الأمر تطور بشكل أسرع , إجعله يعبر عن رأيه في السوالب والمثلية وإذا كان رأيه انها شيء عادي وهو بالطبع سيحدث لأنه يعلم أنه سالب وبنوتي , فيمكنك وقتها عرض الممارسة عليه .

الشخصية الأصعب في الشاب البنوتي أو الرقيق هو الشاب الذي به أنوثة وجسمه جميل ورقيق لكن هو لا يعلم أنه يمكن أن يكون سالب مثالي , هذه الشخصية ستحتاج مجهود حتى يشعر بأنوثته حتى تستيقظ داخله مشاعر الأنثى  و المثلية , ستفعل كما قلت بالخطوة السابقة لكن كن أكثر حذراً واستمع منه كثيراً فلا تقدم على أي قول أو فعل قبل أن تتأكد أنه تطور وأصبح أجرأ , حدثه عن المثلية لكن بطريقة إستغراب وليس إستنكار , كلمه عن غرابة ما يحدث في الدول الغربية وكيف أنهم ناس متطورة ومتحضرة وبلادهم غنية ونظيفة ثم أربط الأمر بالتحرر و المثلية وهكذا , حتى يعلم أن المثلية شيء عادي في مجتمعات أفضل من مجتمعاتنا , ثم أخبره أنك بالصدفة شاهدت فيلم جنسي لشواذ وحدث به كذا وكذا وكان السالب جميل جداً مثل البنات وكان الفيلم رومانسي وهكذا وبالطبع في كل خطوة إستمع لرأيه حتى تتأكد أن كلامك مؤثر , لا تكن صريحاً في وصف رأيك تحدث دائماً بطريقة الإندهاش و الإستغراب مما تراه .

مع الوقت ولأنه يملك مقومات السالب سيتطور تفكيره وستخرج الأنثى من داخله وسيساعده على ذلك رقته وجسمه , ويمكنك مع كل خطوة تقدم في تفكيره وميوله ان تصعد من الأمر فتصل لمرحلة جعله يشاهد فيلم شذوذ أو صور لشذوذ , وبالطبع حدثه عن الجانب العلمي و النفسي في الأمر وأنه شيء ممتع وحدثه كثيراً عن تخلف المجتمع الشرقي و أفكاره الرجعية حتى يبدأ الخروج من بوتقة العيب و الغلط وستجد الأمر مع الوقت يتطور وستصل للممارسة .

الشاب الرجولي الستريت

هذه الشخصية بالطبع أصعب بشكل كبير فإذا شعرت بمشاعر جنسية تجاه صديق تعلم أنه ستريت أو طبيعي الميول , فستجرب بالطبع الخطوات السابقة لكن بحذر شديد بالطبع وكلما كانت صداقتكم أقرب كلما كان الأمر أسهل وستتحدث بشكل أجرأ , ركز مع انك دائماً لا تقول شيء حاد أو صادم قبل أن يقول هو شيء جديد , فكلما تطور هو في إتجاه المثلية تطور ما إسبقه أنت بخطوة .

على سبيل المثال إذا قال لك مثلاً ان هناك شباب جسمهم أنثوي قل له بلهجة طبيعية ” عادي ايه المشكلة ولو بيتناكو كمان احنا مالنا ” حاول إستحضار موقف شذوذ بشكل عفوي وقل له مثلاً ” طالما مبسوطين إحنا مالنا ” ودائماً إستمع لرأيه لملاحظة تطور أفكاره وميوله , حدثه دائماً في أنك شاهدت بالصدفة مقال يتحدث عن المثلية أو الشذوذ وحاول حذف مشاعره السلبية تجاه اللواط و المثلية لكن تحدث بشكل لامبالي أو غير مهتم حتى لا تلفت نظره أن الموضوع يشغل تفكيرك أو تهتم به , بالطبع فكرة ربط الإعتراف بالمثلية بالدول الأكثر تقدم ونظافة فكرة جيدة .

لا تقدم على خطوة أو مرحلة جديدة قبل أن تلاحظ أن حبيبك قد تقدم خطوة لاحظ ان تربيتنا المنغلقة الشرقية تؤثر بشكل قوي جداً على أفكارنا تجاه الجنس وخصوصاً المثلية , كن دائماً إنسان راقي ومتحضر وهادئ حتى تجعل حبيبك يثق فيك وفي كلامك وثقتك في آرائك وطريقة حديثك ستجعله يقتنع بكلامك لكن في البداية يجب أولا أن تكون أنت مقتنع بنفسك .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.