الرئيسية » افلام سكس » فيلم سكس تعريص مصري

فيلم سكس تعريص مصري

نقدم لكم في هذه الصفحة فيديو حقيقي لزوج عرص مصري يصور زوجته وهي تتناك في كسها أمامه وهو بنفسه يمسك الكاميرا ويستمتع بشعور التعريص و الدياثة على الزوجة وهي تمارس الجنس مع رجل غريب و أيضا بعد الفيلم نعرض لكم قصة تعريص و دياثة عربية مصرية مثيرة جدا و ساخنة .

اضغط على الفيلم للمشاهدة

فيلم سكس تعريص مصري

زوج عرص يستمتع بشعور الدياثة و التعريص يأتي برجل غريب لينيك زوجته امامه وهو يمسك بالكاميرا ويصور اللحظات الممتعة المجنونة ويثيره جداً شعور التعريص و الدياثة وهو يرى زوجته تتناك أمامه من رجل غريب وتستمتع والغريب يدخل زبه في كسها وينزل لبنه داخلها وهي تتأوه وتحتضنه وتمسك بظهره ومؤخرته ليدخل قضيبه إلى داخلها أكثر مستمتعة هي الأخرى بالزنا و الخيانة و الفجور وتعريص الزوج .

قصة سكس تعريص و دياثة مصرية

أنا زوج مصري عمري 38 عام وزوجتي عمرها 35 عام تزوجتها منذ 15 عام نحن نسكن في قرية بمحافظة الغربية لدينا ثلاثة أطفال الطفلة الكبرى عمرها 14 عام والثانية 12 عام والولد الأصغر عمره 11 عام , زوجتي تمتلك عيون خضراء وبشرة بيضاء وجمال واضح حياتنا الأسرية مستقرة وعادية جداً أنا موظف وهي موظفة ومن عائلات بنفس القرية وحياتنا الجنسية كانت مستقرة وعادية لمدة 10 سنوات حتى تسلسل الملل إليها وأصبحت غير ممتعة وأصبحت أبحث كثيراً عن أفلام جنسية وصور وقصص لأصل للإثارة و في الكثير من الأحيان أصبحت أفضل مشاهدة الأفلام وقراءة القصص الجنسية على ممارسة الجنس مع زوجتي .

قرأت وشاهدت كل أنواع الجنس سحاق , لواط , سادية , مازوخية , إغتصاب , رومانسية , كل شيء , كنت فقط أشاهد ولا أتواصل مع أحد ولا أقوم بعمل أي حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي أو المواقع الجنسية , حتى لفت نظري نوع معين من الممارسات الجنسية وهو التعريص أو الدياثة وبالإنجليزية Cuckold وهو لأزواج يستمتعون بمشاهدة زوجاتهم يمارسون الجنس مع غرباء امامهم .

أنا عندما شاهدت الأفلام الجنسية بكل أنواعها تخيلتها معي ومع زوجتي لكن هذا النوع بالتحديد عندما تخيلته أثارني بقوة لا أدري لماذا شعرت بإثارة رهيبة و انا اتخيل زوجتي تمارس الجنس أمامي , أنا لم أفكر في هذا مطلقاً من قبل ولم يأتي على مخيلتي أنا بالعكس شخص غيور جداً كما يقولون حمش , أرفض أن ترتدي زوجتي ملابس تكشف منحنيات جسمها أو تتحدث بصوت عالي وزوجتي كذلك من أسرة محافظة جداً فلاحين محافظين , زوجتي مؤمنة تماما بدور المرأة كخادمة للزوج والأبناء وملبية لكل رغباته الجنسية في أي وقت .

أصبحت هوايتي اليومية أن أقرأ قصص التعريص والدياثة , وأشاهد أفلام وأتخيل زوجتي مكان الزوجة التي تمارس الجنس مع رجل غريب و انا مكان الزوج الذي يجلس ليشاهد وهو يداعب قضيبه أو يقذف على المنظر أو يقوم بالتصوير , وأحيانا أجد في الأفلام الزوج يمسك بقضيب الغريب ويضعه بنفسه في كس زوجته أو في طيزها , او يمصه , الأمر أصبح يثيرني بشكل أكثر يوماً بعد يوم , حتى أصبحت مثاراً بشدة بإستمرار و أمارس الجنس مع زوجتي متخيلاً أنني رجل غريب يمارس معها الجنس وقمت بعمل حسابات على تويتر والفيس بوك وتحدثت مع رجال ديوثين و أصبحنا نثير بعضنا بالتحدث عن زوجاتنا وتخيل أشياء تثير شهوة التعريص داخلنا , وفي يوم أرسلت صورة عارية لزوجتي لأحد الأصدقاء على تويتر وشعرت بنشوة رهيبة ومتعة وهو يصف جسم زوجتي وهو معجب بجمالها وأصبحت هوايتي إرسال صور زوجتي للغرباء , والإستمتاع بكلامهم الجنسي عنها .

هي لاحظت أنني أصبحت مثاراً جداً لكن أكتفي بالصمت أثناء الجنس والتخيل وهي لا تعلم ما يدور في رأسي , لمدة عامين كاملين أستمريت على هذا الوضع ولاحظت أناه منذ فترة أقل أصبحت أيضا مثارة بقوة وهي لخجلها من السؤال قالت لي في يوم بعد ممارسة الجنس أنها تراني منذ فترة مثار بشدة رغم أنني كان منحنى الإثارة عندي قد إنخفض كثيرا هل أتعاطى دواء أو شيء معين , قلت لها لا لكن أنا شعرت بخمول الإثارة الجنسية بيننا فبحثت عن طرق لإستعادتها , فقالت لي ألا توجد طرق للمرأة لأنني لم أعد أرغب في ممارسة الجنس مثل السنوات الأولى في زواجنا , فقلت لها نفس الطرق , فقالت لي ما هي , قلت لها محاولة قراءة قصص جنسية و مشاهدة أفلام جنسية وهناك نوع معين من الجنس ستجدينه يثيرك بشدة فركزي معه وتخيليه وشاهدة أفلام منه وستحضر الإثارة , فنظرت لي نظرة مازحة كأنها تعاتبني , وقالت لي أن كل هذه الفقرة تشاهد أفلام قليلة الأدب وتقرأ قصص سافلة بدون علمي , قلت لها وأنا أضربها على مؤخرتها كنت أريد العودة للإثارة مرة أخرى فقالت لي وهي تحضر هاتفها , أنا لم أتخيل أنني يوما ما أنني سأشاهد أفلام جنسية أو أقرأ قصص لكن لو سمحت لي سأفعلها أنا صراحة منذ فترة عندي فضول , قلت لها لا توجد مشكلة وأمسكت الموبايل وفتحت موقع جنسي أجنبي شهير للأفلام وفتحت الأقسام وقلت لها كل هذه أنواع مختلفة من الجنس , قالت لي وهي تنتبه بشدة , كيف ؟ , قلت لها شواذ بنات و رجال و إدخال من الخلف و عنف و تعذيب وجنس جماعي و تبادل زوجات وغيرها , أنا وزوجتي لا يوجد بيننا غير الممارسة التقليدية وبدون ألفاظ إباحية وأنا غير معتاد على تلفظ الألفاظ الجنسية معها ولا حتى هي , ومجرد أنني بدأت أفتح معها أفلام جنسية وهي تشاهد أزبار رجال غيري أثارني بشدة .

كانت منتبهة جداً وأنا أشرح لها وقلت لها إختاري قسم معين , مدت أصبعها تتجول في الأقسام ثم قالت لي ما هذه الكلمة كانت كلمة Gay فقلت لها رجال شواذ , فضغطت عليها وتصفحت ثم نظرت لي وضحكت ضحكة سافلة غير معتادة منها , وضغطت على فيلم , كان لرجلين يمارسون الجنس كانت تشاهد بإهتمام فقلت لها هل أعجبك , قالت لي نعم وهي مكسوفة , فقلت لها لا تخجلي قولي كل شيء , قالت لي سأحكي لك شيء لكن أستحلفك بحياة اولادك ألا تغضب مني , قلت لها ماذا , قالت لي أنا منذ حوالي سنة دخلت وأنت نائم وأمسكت هاتفك أبحث عن رقم وفتحت الموبايل وجدت صفحة بها موقع جنسي , وتصفحت فيه وعرفت إسم الموقع , ومن يومها و انا أشاهد أفلام جنسية , كانت تتحدث وهي خائفة من رد فعلي , صراحة لم أشعر بغضب بل شعرت بإثارة قوية لأن زوجتي فعلت مثل المنحرفات و الشراميط تشاهد أفلام جنسية , قلت لها لا توجد مشكلة , ما هي نوعية الأفلام التي تلفت نظرك , قالت لي كل فترة أجد نوعية معينة تثيرني , مثل الشذوذ بين الرجال او البنات , أو تبادل الزوجات أو الشيميل , قلت لها أنتي وصلتي للشيميل كمان , قالت وهي تنظر لزبي وأحيانا أشاهد أفلام مص , أنا وهي على مدار 15 عام لم نمارس المص و اللحس أبداً بل نمارس سكس تقليدي عادي جداً .

قلت لها هل يثيرك , قالت لي وهي تمسك قضيبي أنا قرأت في موقع نسائي أن المفروض ألا يوجد خجل أو كسوف بين الزوج وزوجته و أن التجديد مطلوب , فقلت لها وقد فاجأني كلامها و أثارني بقوة مصي , أمسكت بزبي و ووضعته في فمها بإحتراف وهي تنظر لوجهي بجراءة , و انا مثار بشدة أنا شعرت فجأة ان زوجتي شرموطة وأنها تخدعني وتمثل علي دور الزوجة المؤدبة المحترمة الخجولة , فجأة تمارس الجنس كالمحترفين , وبجراءة شديدة و إحتراف , تركت زبي ثم أمسكت هاتفي , وقالت لي ألا تعلم أني خبيرة تكنولوجيا , فتحت الفيس بوك وكتبت باسورد حسابي وهي تغمز لي بعينها , ثم فتحت محادثات لي جنسية مع رجال نتحدث عن تبادل الزوجات ونثير بعضنا , فتحت محادثة لي منذ شهرين تقريبا و انا أقول لرجل تعرفت عليه على تويتر أنني اتمنى مشاهدة زوجتي في حضن رجل غريب وفتحت أيضاً محادثات بها صور جنسية لها أنا أرسلتها لرجال غرباء , ثم قالت لي أنا أراقبك منذ سنة , شعرت بإثارة رهيبة وهي بهذه الجراءة وكل شيء أصبح على المكشوف الآن , فجأة أنا تحولت من الزوج المحترم الوقور الكلاسيكي لعرص وديوث وزوجتي أصبحت في ساعة زمن شرموطة وجريئة , قالت لي ماذا سنفعل الآن , كنت قد وصلت لدرجة إثارة قوية فأمسكت بها و فتحت ساقيها وأدخلت قضيبي بعنف و نكتها بقوة لم تعهدها مني و انا لأول مرة أتلفظ معها بألفاظ نابية جداً فقلت لها خدي في كسك يا قحبة وهي تنظر لعيوني بتحدي , و أنا زبي في كسها , ثم وانا أنيكها امسكت هاتفها , وفتحت حساب أنا لا اعرفه ثم جعلتني و أنا انيكها أشاهد محادثات لها مع رجال غرباء وهي ترسل لهم صورها عارية و هم يرسلون لها صور أزبارهم , وانا أقرأ الكلام و أشاهد الصور وأشعر بإثارة قوية وهي تمسك بمؤخرتي وانا أقذف بداخلها بقوة .

أمسكت هاتفها وقلت لها إكتبي الباسورد , كتبتها وجلست أقرأ وهي تقول لي أنا فعلت هذا عندما شعرت انك فعلا تحب هذا وليس مجرد تخيلات على الإنترنت و أنني بالفعل أصبحت أثار بقوة عندما أقرأ كلامك مع الرجال , ما رأيك سهام زوجتك أصبحت شرموطة كام تريد , كنت أقرأ كلامها مع الرجال , وهي بالفعل مجنونة كل يوم بحال , رجال يذلونها ورجال هي تذلهم , رجال تخضع لهم ورجال يخضعون لها , ثم رأيت رجل تتحدث معه بإحترام شديد , ورأيت شيء أثارني بشكل أقوى من الصور الجنسية و المحادثات الجنسية وجدتها تقول له بحبك وهو يقول لها و انا كمان , ووجدت بينهم كلام رومانسي جدا ولا يوجد بينهم سكس , هي إرتبكت عند هذه المحادثة فقلت لها لحظة سأقرأها من بدايتها , فذهبت للحمام , وهي يبدو عليها علامات الخوف و الإرتباك , كان رجل عمره 43 عام من طنطا مطلق تعرفا وكان يتحدثان كثيراً ثم نشبت بينهم علاقة رومانسية وحب , وكل يوم يتحدثون صباحاً وهي بالعمل وقبل النوم هذا الكلام منذ 6 أشهر , علاقة حب ورومانسية شديدة انا أقرأ ولا يوجد ذرة غيرة واحدة بل كلها مشاعر إثارة , زوجتي تحب رجل غريب بدون علمي شيء يثيرني بقوة , فجأة وجدتها تقول له أنها ستأتي له مثل المرة السابقة , هذا يعني أنهم تقابلا وبدون شات وهذا معناه انهم يتحدثون هاتفياً , إنقطعت محادثتهما أسبوعين كاملين ثم وجدته يقول لها في عصر يوم أنا هناك الآن و أنتظرك لماذا لا تردي على الموبايل , هي أرسلت له تقول زوجي دخل المنزل الآن سأتأخر قليلا , أنا كل هذا أقرأ و انا مثار بشدة ولا أتخيل أن سهام زوجتي تفعل كل هذا , هذا الرجل بالتحديد كانت لا تتحدث مع غيره أبداً بعدما تعرفت عليه بفترة .

توقفت رسائلهما هذا اليوم من الواضح انهما يتحدثان في الهاتف كثيراً والأهم أنهما يتقابلان , توقفت رسائلهم لمدة شهر كامل  بعدها , ومنذ شهر بالظبط وجدت منه رسالة يقول لها , وحشتيني , وهي تقول له يا كذاب أنا كنت في حضنك بالأمس , هذه الجملة جعلت قلبي يقفز من مكانة وزبي ينتصب بقوة و أمسكة بقوة , هي خرجت من الحمام و دخلت الغرفة وخلعت الروب لتقف عارية تماماً , إنقضضت عليها ودفعتها على السرير , وأمسكت بقضيبي وضعته في طيزها لأعاقبها على ما تفعله كما أشاهد في الأفلام الجنسية وتفاجأت بأن قضيبي دخل ليس بالصعوبة التي تخيلتها , قلت لها طيزك واسعة يا قحبة , قالت لي لكنها جميلة هكذا , قلت لها لماذا هي واسعة , قالت لي ألم تقرأ رسالتي مع الأستاذ رضا , قلت لها ليست كلها , هي لاحظت أن الكلام أثارني فتمادت في الشرمطة , فقالت لي أكمل , وأنا قضيبي في طيزها أكملت قراءة , قالت له أنا كنت في حضنك بالأمس فقال لها , أول مرة أشعر بمتعة النيك , ما شعرت به في هذه اللحظة كان جنوني , متعة و إثارة بلا حدود , وضعت الهاتف امام عينيها , و قلت لها هل ناكك , قالت لي في كسي , وهي تغمز , فتحت فمي , وأنا أعتصر ثدييها و أخرج زبي من مؤخرتها و أضعه في كسها و أنيكها بجنون , وقلت لها كام مرة , قالت لي منذ شهر ونصف ناكني 4 مرات , هو يعشق نيك الطيز , ما يحدث اليوم بالفعل جنوني أنا أحلم أم هذا حقيقة .

قذفت بقوة داخل كسها للمرة الثالثة في هذا اليوم , ونمت على ظهري غير مصدق لما يحدث في هذه الليلة , وهي نائمة على بطنها وطيزها عارية ثم قالت لي هل شربت خمرا من قبل , قلت لها لا قالت لي انا شربت مع رضا حبيبي , إنتصب قضيبي أمامها للمرة الرابعة , فضحكت وقالت لي وهي تمسك قضيبي , هو الذي علمني المص ونيك الطيز , هو أول رجل يلحس كسي و أول رجل يضع زبه في طيزي , ونظرت لعيوني بتحدي وقالت لي أنا أخونك معه , كنت أذهب له منزله وينيكني و أنت تنيكني في نفس الليله مكان لبنه , قلت لها أنا لاحظت مرة أن كسك مبتل بشدة وقلتي لي أنه من تأثير الإثارة , هل كان هذا لبن رضا , قالت لي نعم وهي تبتسم وتعاود النظر لموبايلها , قالت لي سيفرح بشدة عندما يعلم ما حدث بيننا اليوم , قلت لها هل حكيته له عن ما أفعله على تويتر و الفيس بوك قالت لي نعم لكن صراحة كنت خائفة , أنت من جعلتني أفعل هذا أنا لم أكن أفكر في أي شيء إلا بعد أن رأيت كلامك مع الرجال والمواقع الجنسية التي تتصفحها .

قلت لها و أنا زبي لا يزال منتصب من تأثير كلماتها , أريد مشاهدته ينيكك , قالت لي سأرسل لك مفاجأة , أرسلت لي صور لهما معاً سيلفي في مكتب ثم صورة وهي تجلس على رجليه , ثم صورة وهي ترقص معه سلو , ثم صورة وهي بدون حجاب معه , ثم صورة وهو يقبلها في فمها , ثم قالت لي إستعد , وأرسلت لي صورة وهو يحتضنها عارية ويمسك صدرها , ونظرت لي نظرة سافلة وقالت لي استعد تاني , وأرسلت لي صورة وهي تمص زبه , وبعدها صورة وهي تستند على المكتب وطيزها عارية وهو يصورها , وصوره بعدها وهو يضع زبه على طيزها وبعدها صورة وهو يدخل زبه من الخلف في كسها , زبي كان منتصب في قوة من تأثير الصور , زوجتي تتناك , منذ ساعتين كانت بالنسبة لي شيء والآن كل شيء تطور فجأة , بعدها قالت لي خذ هذه المفاجأة , برسل لك فيديو , وصل الفيديو وفتحته كانت مستلقية على المكتب وهو ينيكها في كسها وهي تصدر آهات قوية ويصور زبه وهو في كسها ويمسك صدرها و يعتصر شفايفها بأصابعه وقذف على كسها , أمسكت بها واجلستها على زبي ونكتها بسرعة وقوة رهيبة وهي تتاوه وتضع يدها على فمها حتى لا توقظ الأولاد , حتى قذفت للمرة الرابعة في ليلة واحدة داخل كسها ونمت في إرهاق شديد .

إستيقظت صباح الجمعة وهي بجواري نائمة عارية تماماً وأصبحت بالنسبة لي شيء آخر مختلف تماماً ستتحول حياتنا إلى شيء آخر بعد هذه الليلة بكل تأكيد .

5 أفكار عن “فيلم سكس تعريص مصري”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.