الرئيسية » قصص سكس » أخويا إغتصبني و ناكني

أخويا إغتصبني و ناكني

قصة جنسية حقيقية محارم لمدام تدعى حياة  أخوها إغتصبها وناكها , حكايتها مثيرة جداً بين أخ و أخته ممارسة جنسية ,  بالطبع لأنك فتحتها فأنت تبحث عن شيء يثيرك تجاه المحارم وستجدها مثيرة جداً .
و إقرأ أيضا أجمل قصص سكس إغتصاب ثلاثة قصص روعة

بداية قصة إغتصاب الأخت

تجربتي عجيبة جداً وفاجئتني أنا شخصيا وأعتقد هتلاقوها غريبة جداً , أنا سيدة مصرية إسمي حياة متجوزة وعندي 28 سنة , زوجي رجل أعمال ثري لكن إحنا من أسرة متوسطة أنا شبه محرومة من الممارسة الجنسية الطبيعية , من أول ما اتجوزت من 5 سنين و حياتي الجنسية سيئة جداً , عرفت بعد جوازي بفترة إن جوزي كان عنده علاقات كتير في شبابه لكن حصل له شبه ملل من الجنس وبقى متفرغ لشغله .

زوج الأخت المغتصبة

جوزي إسمه عادل في ناس بتقول إنه شاذ لكن أنا مبقيتش بهتم أبداً بأي حاجة تخصه حتى أولادي عندهم دادة ومربية أجنبية ومش شاغليني في حاجة و أختي مطلقة عشان مبتخلفش وعندها 40 سنة والأولاد شبه مقيمين عندها ,إتجوزنا وهو موظف في شركة لكن بعد الجواز بسنتين بقى وضعه مختلف وبقى غني ورجل اعمال كبير , أنا بقى حياتي قمة في الملل , من 3 سنين بدأت أشوف أفلام سكس وصور وأقرا قصص وأمارس العادة السرية على التخيلات وأكتر حاجة بتثيرني هي الحاجات المجنونة اللي فيها سادية وتعذيب وعملت اكاونت على تويتر وبقى عندي متابعين بالآلاف كلهم خدامين عندي وكلاب وبيثيرني جداً الرجالة و الستات اللي بيحبو يتعذبو ويتذلوا , لكن كل ممارساتي شات حتى معنديش الجراءة أكلم حد صوت , إتجرأت بس على نشر صوري وبنشر صور من غير وشي .

أخويا اللي اغتصبني

أخويا أحمد ميكانيكي متجوز وبتاع مشاكل نقطة سودا في العيلة جوزي منبه عليا أحاول أبعد عنه بقدر الإمكان عشان مركزه الإجتماعي وعشان سمعته , أمي قالت لي إن أحمد بيكسب بس مضيع فلوسه على المخدرات و السهرات وفي أزمة مالية كبيرة ومحتاج فلوس من عادل جوزي , أنا طبعاً قولت لها مقدر أفاتح عادل في الموضوع دة , أحمد شكله مختلف عننا كتير لأنه من أم و انا من أم تانية وسنه 35 سنة أصلع وأسمر وصوته تخين ومشعر وعنيف في كل تصرفاته , ومراته بنت رقيقة جداً فقيرة بس جميلة .

أخويا بيهددني

في يوم كنت راجعة من الكوافير الساعة 11 بالليل أنا ساكنة في أكتوبر في كومباوند راقي , لقيت قدام البيت أخويا قاعد مع البواب وبيشربو سجاير فانا عملت مش شايفاه ودخلت العمارة , وبعدبن طلعت الشقة وانا متنرفزة , و أنا بغير هدومي زي ما كنت متوقعة لقيت الباب بيخبط وفتحت لقيت عم إبراهيم البواب وبيقولي في واحد تحت بيقول إنه أخو حضرتك يا مدام بس أنا مش مطمن له بصراحة ولما حضرتك مكلمتيهوش قلقت منه وبعدين لامؤاخذه ميكانيكي وشكله غريب , قولت له دة أخويا يا عم إبراهيم بس زي ما انت شايف يعني ودخلت جبت له 100 جنيه واديتها له وقولت له محدش يعرف الموضوع دة خالص , أخد الفلوس وقالي تحت أمرك يا مدام وحسيت في كلامه بسخرية , قولت له خليه يطلع , وكنت مش واخدة بالي إني لابسة ستريتش ضيق من عصبيتي ولاحظت إن عم إبراهيم بيبص لرجليا .

عم إبراهيم عنده حوالي 50 سنة بس راجل واطي بعد ما نزل جه على بالي إنه ممكن يفكر إن أحمد مش اخويا أصلا و إنه عشيقي مثلاً , بس قولت مش مشكلة جوزي زمانه جاي أصلا , لبست تريننج وسرحت شعري ولقيت أحمد بيرن الجرس ففتحت له , بص لي بصة كلها سخرية وقالي إزيك يا حياة هانم تسمحي للميكانيكي يدخل , قولت له اتفضل يا احمد , دخل وقعد وولع سيجارة بشكل همجي وبيئة متعمد , ومتكلمش جبت له طفاية وقولت له تشرب ايه , قالي خلي الشغالة تعملي شاي تقيل , قولت له مش موجودة هعمله أنا , قالي الست هانم بنفسها دة إيه الهنا دة , وأنا بعمل الشاي سمعت عادل بيفتح الباب وطبعاً في فرق رهيب بين الشخصيتين وحاجة قمة في الإحراج بالنسبة لي .

خرجت بالشاي لقيت عادل لسة واقف على الباب ومقفلوش و قفله ببطء , وقال لأحمد إنت إيه اللي جايبك هنا , أحمد قاله جاي عشان اللي قولت لك عليه , عادل قال له مفيش مفلوس وقولت لك كدة في المكتب , احمد قال له أنا كدة هتسجن , عادل رد وقال له تبقى ريحتنا ويا ريت يعدموك إتفضل برة بدل ما أبلغ الشرطة , أحمد قام وقف وقرب منه وعادل بيبص له بقرف , وأحمد قال أنا هدفعك يا خول ثمن اللي عملته دة , وشاور عليا وقال وهعرف القحبة دي إزاي تبيع أخوها عشان واحد متناك زيك , عادل إتعصب وزقه وقاله برة يا كلب يا زبالة , احمد ضحك وقال له ماشي يا نضيف .

طبعا أحمد كان يقصد كلمة خول فعلاً لأن جوزي في كلام كتير إنه شاذ بس أنا علاقتي بجوزي سطحية جداً أنا رسمت الستايل اللي هو عايزه زوجة جميلة شيك مجامله بعرف أترسم على الناس و أرسمه معايا و كمان في نقطة مهمة إني رغم إنه شبه مبيمارسش معايا الجنس مبتكلمش خالص , عادل بص لي وقال لي شوفي حل للموضوع دة الكلب دة ممكن يعمل لي مشاكل أنا سمعتي في الشغل مهمة , قولت له إدي له فلوس يا عادل و إخلص منه , قال لي هو عايز مليون جنيه ولو إديت له الفلوس كل شوية هيطلب فلوس , أنا عايزه يتحبس عشان نخلص .

يوم الإغتصاب

تاني يوم عادل دخل البيت متعصب وقالي أخوكي دخل المكتب عليا وانا لوحدي وهددني بمسدس وصورني عريان وانا مش عارف أتصرف ومش عارف هيعمل ايه بالصور ولما بكلمه مبيردش , بس بعت لي رسالة من شوية بيقول إنه جاي لنا بكرة الساعة 12 بالليل ,كنت بسمع ومش عارفه أرد ومحرجة من تصرفات أخويا وعادل سابني ودخل الحمام وخرج منه ونام .

تاني يوم كنت انا وجوزي راجعين من عيد ميلاد و روحنا على البيت , بعد شوية لقينا جرس الباب بيرن , ببص من العين السحرية لقيت أحمد قولت لعادل دة أحمد ,  فتحت الباب , أحمد إبتسم بسخرية كالعادة وقال أهلا بالحبايب بطريقة فجة وبيئة وقذرة , ودخل و قفل الباب , ووقف قدام عادل فعادل وقف فأحمد مسكه من ياقة البدلة وقال له أنا مش هاخد منك فلوس يا كلب يا خول والصور دي أنا مش عايز ثمنها بس هضمن بيها إنك تعاملني زي الناس ومتنساش إنك بتتناك وإن أهلك ناس غلابة .

أحمد قرب مني وضربني بالقلم وقالي أنا بقى هعرف اللبوة دي إزاي تعمل كدة مع اخوها , وشدني من شعري وودخلني الحمام وقعد يدعك وشي بالماية ويقولي شيلي يا ست هانم المكياج يمكن تفتكري أصلك , أنا كنت مذهولة و اول مرة أتضرب وميولي إني أسيطر و أعذب الرجالة إختفت , وجه مكانها خوف وضعف , كنت لابسة لانجيري وعليه روب , من عنف أحمد الروب إتفتح وكنت باللانجيري الشفاف على الصدر وتقريباً صدري مكشوف كله , أحمد ضربني قلمين خلوني كنت هقع على الأرض وراح لحد عادل وقال له بتعرف تنيكها يلا ولا مبتعرفش , تحب أعلمك , وبص لي و انا مرعوبة , وقالي بيعرف ينيكك يا لبوة ولا مبيعرفش , وطلع المسدس تاني وقالي إقلعي , انا إترعبت ونزلت حمالات اللانجيري و انا ببص لعادل بترجاه يعمل أي حاجة و وقفت عريانة خالص , قالي اقعدي , فقعدت , وقالي إفتحي رجليكي , وطلع موبايله وصورني , وأنا عريانة , وبعدين شدني من شعري نيمني على الكنبة وطلع زبه من البنطلون كان زبه كبير وعريض وحكه في كسي و انا مذهولة وببص لعادل إللي قاعد مبيعملش أي حاجة , وأحمد بيتف على كسي وبيحك زبه و أنا مركزة على عادل واحمد بيدخل زبه في كسي براحة , طبعا زب أحمد أكبر من زب عادل بكتير فحسيت كأنه بيفتحني , أحمد زبه دخل كله ومسك شعري بأيد وصدري بأيد والمسدس حطه جنبنا , وقعد ينيك فيا بعنف .

أحمد وهو بينيك فيا وانا ببص لعادل , ولاحظت إن زب عادل واقف , تقريبا هو مستمتع بإحساس التعريص وكتير من السوالب كدة , أنا كسي بدأ ينزل منه سائل المتعة انا فعلا بدأت استمتع بزب أحمد أخويا , وأحمد لاحظ وبدأ ينيك فيا بشكل ممتع أكتر ويقرص شفايفي , و انا غصب عني بدأت أقول آهات متعة , وأحمد إتجنن لما لقاني مستمتعة , طلع بتاعه وقلع خالص و انا فوقت من اللي أنا فيه , فحاولت اجري , شدني من شعري و سنجني على السفرة ودخل زبه في كسي من ورا و أنا وشي في وش عادل وأول ما زبه الكبير دخل قولت آآآه بصوت عالي فهو ضحك وقالي إتعلمي النيك يا لبوة من الرجالة مش الخولات , كل دة وعادل زبه واقف وبيتفرج لحد ما احمد جابهم على طيزي وأنا مشيت وسبتهم وانا بعيط بس بصراحة إتبسطت .

دخلت الحمام أخدت شاور وخرجت على أوضتي ونمت من التعب , صحيت الصبح لقيت عادل نايم جنبي خرجت الريسبشن , لقيت ورقة مكتوب فيها , أنا حذفت الصور ومش هنشرها بس أنا مش أقل منكم أنا بس حبيت أكسر عينك وعينه عشان مترفعوهاش في عيني تاني .

بصراحة احمد عجبتني رجولته , دخلت الحمام بعدها بس بشكل تاني إفتكرت اللي حصل وهجت وضربت سبعة ونص و أنا مغمضة وبسترجع إغتصاب أحمد ليا .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.